.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصه عجيبه مو طبيعيه " هديل "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZAUNH
المــديره
المــديره
avatar

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 24/09/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: قصه عجيبه مو طبيعيه " هديل "   الجمعة أكتوبر 02, 2009 8:26 am

السلام عليكم

اليكم قصة هديل قصه واقعيه

وهديل راح تقولكم قصتها بنفسها من اولها لي اخرها

على فكره القصه مو طويله وحلوووه مره
.

.

.


الجزء الاول




ابدي قصتي بتعريفكم بنفسي انا هديل محمد ، عمري الحين 35 سنة تقريبا والقصة اللي بقولكم اياها تبدي من سنة 1989 لما كنت مخلصة توني ثالثة ثانوي يعني عمري كان وقتها تقريبا 16 سنة ، كنت بنت هادية نوعا ما عوضا عن البنات اللي بعمري وكنت ساكنة بمنطقة حلوة وراقية واهي منطقة مشرف ، وكانت من المناطق الداخلية الراقية ...


يانا الصيف وحبينا نقضيه بدولة ام الدنيا مصر ، رحت مع امي وخواني احمد اللي اهوا كان عمره 14 وهشام 12 وهبه اللي اهيا اخر العنقود واصغر مني وعمرها 10 ونص تقريبا ، المهم رحنا على اساس ان ابوي وجدتي يلحقونا بعدين لما ابوي تبدي اجازته ...


اول ما وصلنا لقينا الناس والزحمة بالمطار وحدث ولا حرج عن مطار مصر اللي مافيه من الديكورات والنظافة شي ، حاولنا ندور على شنطنا مني ومناك بس من الزحمة ما عبٌرنا ناخذهم واخواني خفنا انهم ينخطفون مثل ما نسمع من الناس او انهم يضيعون وما تسوى علينا ، وقفنا ننطر الزحمة تخف ، شوي الا يانا واحد عمره كان وقتها بحدود ال 18 او 19 سنة ولهجته كويتية وقال لأمي : خالتي تحبين اساعدج بشي انا وايد ازور مصر وحافظ المطار عدل عدل واعرف جم واحد يشتغل فيه واشوفكم حايسين من وصلتو وما معاكم احد يساعدكم ....


قال الكلمات بينما يختلس النظر الي بين كلمة واخرى ، حتى ردت عليه امي قايلة : والله ياولدي كأنك حاس فينا انا حايسة مع اليهال وماني قادرة ادور شنطنا من الزحمة ، قالها : ما يصير خاطرج الا طيب انا الحين ادورهم لكم بس عطيني اوصاف الشنط ، وعطته امي اوصاف والدلالات على شنطنا وراح وما هي الا دقايق حتى جانا وحطهم لنا بالعربانة ، وتشكرته امي وايد وسألت عن اسمه فرد عليها وقالها : اسمي يا خالتي وليد عادل وانا صراحة ما سويت شي واتمنى انكم تستانسون بمصر لأنها بلد حلو ...



كل هذا واهوا يطالعني بين كلامه ، راح عنا ورجع مرة ثانية وسأل امي اذا كنا بني تاكسي او ليموزين عشان يوفره لنا بسعر مو غالي ، وكأنه يبي يعرف احنا بأي جهة رايحين ومن الرد اللي عطته اياه امي قالت له : احنا يا ولدي ساكنين بسفير الزمالك وان شاء الله ما ياخذ وايد علينا لأن شوي بعيد عن المطار .

واهني ارتاح لما درى مكانا وين ووقف لنا تاكسي والاهم ان اهوا اللي حاسبه مقدم بعد ، بس امي ابد ما رضت واحلفت ان ياخذ فلوسه بس الولد ولد ناس متربي ما رضا وقال انتي يا خالتي حسبت الوالدة عيب اخذ منج فلوس ...

زاد اعجاب امي فيه واحلفت ان يمرها بالفندق بعد جم يوم عشان يشكره ابوي بنفسه على وقفته معانا ، واهنيه الفرحه ما شالته ومن غير تردد وافق ، بس كل هذا وانا منبهرة من اسلوبه وطريقة كلامه وما اخفي عليكم انه صراحة واااايد حلو وجميل بس اسلوبه الذرب والشهامة اهم بوايد من الجمال ، انا ما كنت ادري شنو اللي يبي من ورا هذا كله . ركبا التاكسي وشفنا مصر الجميلة ومرينا على النيل العظيم والناس كلها بشوشة مافيهم احد مكشر على قولتهم الكل مبتسم ويرحب ومن بين العمارات والممرات وصلنا فندقنا تفاجئنا بالكم الهائل من العوائل الخليجية والكويتية بالذات الموجودة بالفندق وخذينا مفتاح الشقة مالتنا وصعدنا نتراكض انا وخواني عشان نحجز اي سرير ناخذ ، ومن بعد ما حجزت سريري يم اختي هبه رحنا للبلكونة نطل منها على نهر النيل الخالد ، وليل علينا الليل وامي تفكر وين نروح ووين نتعشى ، طلعنا نمشي برجولنا على شوارع مصر ونشم ريحة الشوارع والهوا ، وانا بهذه اللحظة ما ادري ليش مرت علي صورته صورة وليد بخيالي واتذكر صوته الحنون ما ادري شنو الاحساس اللي وصل لقلبي بس حبيت اشيل هذا التفكير لأن عمري ما حاولت اتعرف على شاب ولا احاجي احد او اسوي علاقة مثل بنات هالوقت ...



ركضنا بين الشوارع وامي تركض ورانا على امل محد يضيع منها ، وصلنا لجسر النيل وكلينا من الذرة المشوية اللي ريحتها تجيب العافية واخذت امي قرص خبز من الكشك اللي يمنا ، وقعدنا نتأمل نور الاضواء على نهر النيل والسفن الشراعية اللي تمشي ببحره وعشنا يوم مع عبدالحليم ومريم فخر الدين لما غني لها بتلوموني ليه ، واخذت امي تدندن وتتذكر ابوي وكان مافي وقتها موبايلات ولا شي عشان تتصل فيه وقتها ، كان اذا نبي نكلم ابوي من الفندق او من كشك عمو خليل اللي بالناصية على قولت حارس الفندق ، ورجعت امي تتذكر ابوي وتدمع عينها على شوقها له اما اخواني فقاعدين يحومون حوالي الشجر اللي حوالينا .

تأخر الوقت وفضلنا نرجع ونروح ننام من تعب الرحلة اليوم ، ومن وصلنا الفندق طلبت امي تكلم ابوي عشان تعرف منه بالضبط متى يوصل ، والحلو بالموضوع ان امي كانت وايد تعتمد علي وتعدني ذراعها اليمين عشان جذي اوصتني على خواني اروح فوق انومهم واهيا تظل تحت بلوبي الفندق تكلم اوبوي ، وبعد ربع ساعة صعدت فوق ورمت روحها بالفراش ونامت بسابع نومة اما انا قعدت اقلب بالمحطات ليمن نمت ..

صار علينا الصبح وبدلنا ملابسنا ورحنا تحت عشان نفطر ، ومن وصلنا تحت وفتح باب المصعد الا فز قلبي والسبب ان كان واقف عند المصعد وليد إي وليد ما غيره وليد عادل مال المطار وراحت امي تسلم عليه واهوا رد عليها السلام ، وصادف ان اهوا وعايلته ساكنين معانا نفس الفندق بعد ، ما ادري هذه صدفة او شنو ما كنت اعرف وقتها ، رحنا نفطر وظل اهوا واخوه بالطاولة اللي قبالي ومن ياكل لقمة يطالعني وينزل عيونه على طول من اشوفه يطالعني ، ورحنا شقتنا بعد الريوق عشان ناخذ فلوسنا والكاميرة عشان نروح الاهرامات وبالطلعة لقينا وليد قاعد باللوبي مع ابوه وشخص ثاني وعدل قعدته من شافني وراحت امي تسأل الحارس ان يوقف لها تاكسي بتروح الاهرامات وكأنه اذنه معانا بيعرف وين بنروح ونفس ما صدق ظني لقيته هناك مع ربعه يركبون الخيل ، ظلينا احنا بالحنطور يتمخرط فينا حول الاهرامات ..




ويوم ورا يوم لمين وصل ابوي وجدتي مصر ام الدنيا وصارت طلعاتنا اكثر وصار وليد يشوفنا اكثر اكثر حتى لما ابوي عزمه ويانا على الغدا بالفندق عشان يعتبره عربون شكر منه له على شهامته مع امي ظلت النظرات موجودة ، بس ما ادري ليش محد حس فيها الا انا ، وبعد طول مدة قعدتنا بمصر ما حاول يكلمني ولا كلمة ولا انه حتى يحاول وهذا اللي محيرني فيه ، صار وقت الردة للديرة وانا حدي ابي اعرف الاعجاب والنظرات لي متى وبالطلعة واحنا ننطر ابوي يحاسب الفندق حبيت اروح الحمام وبالطريق لقيته واقف قبالي وكأنه تشجع يبي يكلمني وقالي : انا مصدوم انكم بتروحون اليوم ، رديت عليه ان المدارس على الابواب والوالد خلصت اجازته ولازم نرد ، شفت الحزن بعيونه وبيني وبينكم انا حزنت بعد لأني تعودت اشوفه طول ال21 يوم وصار روتين بالنسبة لي ، مد ايده وعطاني شريط كاسيت وقالي سمعيه ليمن توصلين الديرة بالسلامة ، ابتسمت انه واخيرا بدى منه شي وانه كان محترم لا حاول يسأل عن بيتنا ولا يعطيني رقم بيتهم ، ومثل ما قلت لكم ما كان فيه موبايلات سنة 1989 .


ركبنا الطيارة وانا احضن شنطة يدي اللي فيها الشريط واشمه الا عطره معلق فيه ، ورجعنا الكويت واول مرة ما كنت احب ارد الديرة بسرعة ، واول ما وصلت المفروض افتح شنطت ملابسي بس لأول مرة اكشت فيها وادور على مسجل وركضت غرفتي ، وفتحت الشريط والا طاح منها ورقه مكتوب فيها ( الصدفة قدر واذا قدري اشوفج مرة ثانية راح
اشوفج ) .... كلماته اعجبتني وان مسلم امره لربه والصدف وسمعت الاغاني والا مشكلة باغاني حزينة وحلوة وكلها شوق ووله مع ان بعض المغنيين ما احبهم حبيتهم عشانه . وقعدت اتذكر الايام ...




ان شالله راح اكمل بعد الردود

والقصه رووعه انا قريتها كلهاا وحابتكم تقرونها

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cu99.ahlamontada.com
мйǿǿя ●
مشــرفه قسـم الآلـعاب
مشــرفه قسـم الآلـعاب
avatar

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصه عجيبه مو طبيعيه " هديل "   الأحد أكتوبر 04, 2009 6:05 am

وأإأإأإأإأإأإأإأإأإأو


القصـــه


روعــــه


ننتــظر الجــزء الثـــآآني


تقبلـــي إحترآمـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ZAUNH
المــديره
المــديره
avatar

عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 24/09/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: قصه عجيبه مو طبيعيه " هديل "   الأحد أكتوبر 04, 2009 6:17 am

الجزء الثاني


وبدت المدارس ورحت لسنة رابعة ثانوي ودخلت علينا دفعة 1989/1990 وكانو بنات جدد مثل كل سنة جديدة وفي مادة من المواد يكون معاج احد من الدفعة الجديدة لأنها تكون مادة اختيارية ، وصادفت بمادة الرسم معاي جم بنت جدد المهم كنا قليلين بالصف ومرت الايام وانا كل يوم اجيب الهادفون معاي وبالفرصة والفراغ اسمع شريط وليييييييييد ، واتذكر ايامنا وايام مصر الحلوة والصدف اللي كانت ، مر ايام واسابيع وما ادري متى تصير هالصدفة اللي قالي عنها ومتى يأذن لنا ربنا نلتقي ، وبدت عطلة نص السنة وكانت من اطول العطل لأني عالاقل بالمدرسة كنت الهى عن التفكير بوليد انا بالعطلة ليلي ونهاري انتظار صدفة وليد ، وبدى الكورس الجديد لبداية سنة 1990 وخذيت مادة مكتبات وكان معانا ايضا بنات من الدفعة الجديدة وبيوم كانت الاستاذة متغيبة صارت المادة احتياط ، قامت وحدة من البنات الجدد من وراي تسولف مع رفيجتها عن مصر ورحتلهم السنة اللي فاتت وقعدت تمدح فندق سفيرالزمالك وما ان نطقت بالاسم الا قلبي دق من الذكريات ، ولفيت عليها كأني ملقوفة واكلم مديحي على الفندق واسألتني البنت عن اسمي وتعرفنا على بعض اهيا اسمها منى ورديت عليها بالتعريف عن اسمي ، وكملنا حديثنا عن مصر ولهيت معاها بالذكريات وسألتها عن الاماكن اللي زارتها واهيا بعد سولت عن الاماكن اللي زارتها ، وقالت ان عندها صور للسفرة اصرينا انها تورينا الصور وطلعت صور تقول انها ما تقدر تييب الالبوم كله فاختارت جم صورة اخذنا نطالع الصور ونمررها على بعض وتشرح لنا اللي فيها ، وبين ما اهيا قاعدة تشرح حق رفيجتها على المتحف المصري وقفت دقات قلبي لصورة مسكتها وما حسيت الا وانا اذرف دمعة حارة من خدي ومن غير ما احس مسحتها بسرعة عشان محد يلاحظ الصورة كانت لوليد ، وليد حبيب قلبي اللي حبيته من الاغاني اللي بالكاسيت ومن اسلوبة الرجولي ، صورة وليد واهوا حاضن منى كل خوفي اني اسألها وتقول انه صاحبها ، وقعدت اخز بالصورة حيل ليمن انقطع تفكيري من سحب منى للصورة وتشرح فيها وتقول هذي صورتي مع اخوي الكبير وليد ، ارتاح قلبي وانسكب عليه ماي بارد من ردها ، وعرفت انه اخوها وارتحت وطرى على بالي الصدف واشلون مردها تصير وطلعت اخته بالكرسي اللي وراي وانا ما ادري سبحان الله على الصدف ، المهم حاولت اوطأ علاقتني معاها لأني مو معقولة من اول يوم تعارف اخذ رقمها واعرف بيتهم وين ، قعدت اتقرب منها شوي شوي واعرف حياتها العائلية والاحرى اني ابي اعرف اخبار وليد ، وتقعد بكل كلام تمدح باخوها وتقول انه صج اخو ديمقراطي وشهم وما في منه بالديرة كلها ، مر شهر على الموضوع وانا قلبي يحترق عشان انطر الوقت اللي اطلب منها زيارة او رقم تلفونها ، بس القدر سبقني لأنها شافتني بالفرصة وعزمتني على حفلة عيدميلادها يوم الخميس ، وقلت بقلبي الحمدلله اطلعت منها مو مني ، المهم صار يوم الحفلة وانا من قبل مجهزة شنو البس وشنو اسوي لبست احلى ما عندي وسويت شعري احلى تسريحة وطلبت من امي توصلني الحفلة ، بس انا حاولت اوصل قبل الحفلة بساعة عشان يمديني الحق على شوفته قبل لا يطلع ويفضيلها البيت قصيت على رفيجتي منى وقلت لها : انا اسفة مبجرة لأن امي تقول اذا ما وصلتج الحين مافي احد يوصلج بعدين ...


صدقت الكلام وعزمتني على غرفتها ليمن تخلص لبس ، وقعدنا بالغرفة وانا كلي وله عشان اشوفه ويعرف اني ببيته وان هذه اهيا الصدفة ، اختلست عذر وطلبت منها اروح الحمام وحاولت توصفلي وينه وبالطلعة اتلفت يمين ويسار احاول القى له اثر بس ماكو فايدة وقعدت بالحمام افكر شنو اسوي الظاهر مالي نصيب اشوفه ، طلعت من الحمام رايحة لغرفة منى وانا بالطريق الا احس ان في احد جاي فوق رحت اطالع الا شفته واخيرا شفته وليد لابس هدوم الرياضة وشكله راد من لعب كرة ياي يسبح ويطلع وقفت عند عتبة الدرج واتسمرت اطالعه وما ان حس بوجود احد رفع راسه وتنح وطاحت الفوطة من ايده وظل يخزني مدة ليمن سألني انا بحلم والا علم اشوفج صدفة ووين ببيتنا ، ضحك ضحكة يمكن احلى من ضحكة الطفل نفسه لي ضحك ، اما انا دمعت عيوني وقعدت اقولها كأنه الصدفة طولت ياوليد وانا كنت بموت من الوله عليك ، كمل صعود السلالم ووقف يطالعني وابتسم وقال : انتي يا هديل دخلتي قلبي وتربعتي فيه من اول نظرة شفتج فيها بالمطار .....


وااااااااااااااااااااي على اسمي بلسانه شنو حلو اول مرة ادري ان اسمي جذي حلو ، سألته ليش تبي الصدف تجمعنا ليش ما سويت نفس شباب خلق الله ، قالي الا يجي صدفة معناة القدر وياه يجمعة مرة ثانية ، وانا ابي اعرف اذا انتي قدري او لأ ..

ومن بعدها كثرة زياراتي لبيت منى وكبرت علاقتنا مع بعض مع ان منى تصغرني بسنتين فأصبحت لا تفارقني ، وذلك لأني اجد فيها وليد ، واسمع من خلال مكالماتها عن اخباره وروحاته ، وفي احد زياراتي انفرد فيني وليد وسالني سؤال : شوفي يا هديل انا واحد ما احب الف وادور وصارلنا الحين قريب السنة وانا بيصير عمري 20 سنة ، هديل تقبلين فيني زوج ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cu99.ahlamontada.com
мйǿǿя ●
مشــرفه قسـم الآلـعاب
مشــرفه قسـم الآلـعاب
avatar

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصه عجيبه مو طبيعيه " هديل "   الأحد أكتوبر 04, 2009 6:28 am

مشكـــوره

يــآقلبــي

القصــه مره

روعـــه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
chocolategirl
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصه عجيبه مو طبيعيه " هديل "   الأحد أكتوبر 04, 2009 11:31 am

روعـــة
يـع ـِطيك الـِعآفيه
يسلموو ع المجهود
ننتظر المزيد من إبدآعآتكْ
تقبلي مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه عجيبه مو طبيعيه " هديل "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
cute soso :: .il.ili.li. الأقـسـامـ الأدبـيـة.il.ili.li. :: •·.·`¯°·.·• (منتدى الروايات والقصص) •·.·°¯`·.·•-
انتقل الى: